الأربعاء 18 يناير 2017 - الساعة الآن 02:32:19 صباحا
المستجدات
أزمور.. منحرف يقتحم مقر الدرك الملكي     -      المغرب يقترض 467 مليون درهم لإنشاء سفينة تعنى بالأبحاث البحرية     -      مراكش..اقدام سيدة حامل على محاولة الانتحار بشرب الأسيدية     -      جلالة الملك يعين الجنرال دوديفيزيون عبد الفتاح الوراق مفتشا عاما للقوات المسلحة الملكية     -      عبد الله الفردوس: ضد الهـــدر السياسي للطمــوح المغربي     -      مجلس النواب..جودار نائبا ثالثا للمالكي والطالبي العلمي رئيسا لفريق التجمع الدستوري     -      ميديا بارت..لمجرد أجرى مكالمتين لاقتناء الكوكايين أوقعاه في فخ مافيا     -      سامير.. تأجيل الحسم في تحديد سعر بيع المصفاة إلى الاثنين المقبل     -      طنجة.. القطار يسقط أول ضحية له سنة 2017     -      الدارالبيضاء..”السمايرية” المتربصون بالموكب الملكي يستنفرون الأجهزة الأمنية     -      ماسة.. توقيف شاب بتهمة اغتصاب قاصر     -      فيديو..تفاصيل ذبح أم لطفلتها على لسان العم     -      المالكي: سأشتغل بمنهجية الإنصات وسأكون رئيسا للأغلبية والمعارضة     -      طنجة.. الدرك يعتقل زعيم عصابة السطو المسلح على مستثمر بحي الموظفين     -      صورة.. مسدس على شكل هاتف أيفون يغزوا أسواق أمريكا ويستنفر أمن أوروبا     -      العلمي مرتاح لـ”زيرو ميكا”وإتلاف حوالي 7آلاف طن من الأكياس البلاستكية     -      طنجة.. حجز 107 كلغ من المخدرات بميناء الصيد البحري     -      فيديو.. اعتقال صديق منفذ هجوم إسطنبول     -      طنجة.. تراجع كبير في نسبة استهلاك الإسمنت بالجهة     -      خنيفرة.. أم تذبح طفلتها ذات سنة من الوريد إلى الوريد     -     

الطالبي العلمي ..«اللي في شي بلاصة يدير خدمتو»

cb6r7479

رسالة 24 ـ عبد الحق العضيمي

جدد القيادي التجمعي رشيد الطالبي العلمي، التأكيد على المصير المشترك الذي يجمع حزبه بالاتحاد الدستوري، حيث قال في ثاني اجتماع للفريق النيابي المشترك لحزبي التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري بمجلس النواب، الذي عقد صباح اليوم (الاثنين) بمجلس النواب، إن “الحزبين لديهما اليوم مسؤولية تاريخية، فإما أن يشاركا سويا في الحكومة المقبلة، أو أن يصطفا معا في المعارضة”. وبعدما أوضح أن اجتماع الفريق النيابي المشترك “يحمل رسالة واضحة إلى الذين مازالوا يشككون في تحالف الحزبين”، أكد العلمي، الرئيس السابق لمجلس النواب، مجددا على أن حزبي التجمع والدستوري مستعدان لأن يكونا معا في الأغلبية أو المعارضة”. وعاد رئيس مجلس النواب السابق ليوضح أن الحزبان معا يبحثان عن المشاركة في حكومة مشكلة من أغلبية مريحة، من أجل النجاح في المرحلة المقبلة، مشددا على أنه في حال ما لم يتحقق ذلك فلن “نشارك” وفق تعبير العلمي، الذي أكد على “أن الحزب الذي تصدر انتخابات السابع من أكتوبر، هو في حاجة إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، وهذا الأخير لن يكون في الحكومة دون مشاركة الاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي، وهذا هو المنطق السليم ومفتخرون بالدفاع عنه”.وتطرق العلمي إلى ما أسماه بـ”عطالة المؤسسة التشريعية”، حيث انتقد بشدة استمرار الوضع الحالي، الذي تعيشه مؤسسة البرلمان، وخاصة مجلس النواب، حيث دعا في هذا السياق إلى التسريع بانتخاب هياكل المجلس قريبا وإلى عدم انتظار تشكيل الأغلبية، مشددا على أنه  “لا يمكننا الاستمرار في هذا الوضع، وأمامنا العديد من المحطات الدولية من أبرزها عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، والبرلمان يجب أن يكون حاضرا ولا يجب أن نبقى جالسين”.وأشار العلمي إلى أن انتخاب رئيس مجلس النواب وهياكل المجلس هو “أمر مؤسساتي ولا علاقة لرئيس الحكومة به، فالمجلس هو مؤسسة مستقلة دستوريا وسلطة قائمة بذاتها لا تحتاج لموافقة من رئيس الحكومة”، مشيرا إلى أن ما يقع هو توافقات سياسية لكي تضمن الأغلبية استمراريتها، لكن المنطق اليوم يقتضي أن تمارس كل مؤسسة صلاحياتها “واللي في شي بلاصة يدير خدمتو”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*