السبت 25 فبراير 2017 - الساعة الآن 12:14:18 صباحا
المستجدات
ألمانيا.. فتح خط هاتفي للمهاجرين اللاجئين الراغبين في العودة لبلدانهم     -      مراكش..انطلاق دورة تكوينية لمهنيي الإعلام حول”حرية التعبير وحماية الحياة الخاصة”     -      الصيادلة.. إضراب وطني احتجاجا على تهريب المستلزمات الطبية     -      فرنسا..فتح تحقيق قضائي حول “تورط” فرنسوا فيون في شبهات”وظائف وهمية”     -      الصيادلة يضربون عن العمل احتجاجا على تهريب المستلزمات الطبية     -      مكناس.. اعتقال متهمين بقتل تاجر وجرح ابنيه بدائرة زرهون     -      البيضاء.. ملف “السطو على عقارات الأجانب” يدخل مرحلته الأخيرة     -      تطوان.. جريمة قتل مروعة بحي الإشارة والأمن يعتقل الجاني في زمن قياسي     -      جلالة الملك يثير انتباه الأمين العام الأممي إلى الوضعية الخطيرة بمنطقة الكركرات بالصحراء المغربية     -      أبيدجان تخصص استقبالا حارا وحماسيا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس     -      البيضاء.. ولاية الأمن تنفي واقعة ” احتجاز رهائن” بعين السبع     -      المغرب يبلغ الرئيسة الحالية للمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا رغبته في الانضمام إلى هذا التجمع الإقليمي     -      طنجة.. 6 أشهر حبسا نافذا لطالب جامعي وسمسار بتهمة الشذوذ الجنسي     -      البيضاء.. “بسيج” تعتقل “ملتحٍ” هدد بتفجير نفسه     -      تقرير.. حوالي 55 في المائة من السجناء يرغبون في المساعدة القانونية     -      وزير الخارجية الإسباني.. المغرب لا يتعمد السماح للمهاجرين الأفارقة بالاقتحام     -      أنشطة ملكية مكثفة بجمهورية غينيا     -      جلالة الملك والرئيس الغيني.. زيارة ورش بناء نقطة مجهزة لتفريغ السمك ستمكن من تحسين ظروف عيش الصيادين التقليديين     -      الحسيمة.. انطلاق محاكمة المتهمين في قضية وفاة “بائع السمك” الثلاثاء المقبل     -      طنجة.. استمرار غلاء المعيشة بمدن الجهة     -     

الطالبي العلمي ..«اللي في شي بلاصة يدير خدمتو»

cb6r7479

رسالة 24 ـ عبد الحق العضيمي

جدد القيادي التجمعي رشيد الطالبي العلمي، التأكيد على المصير المشترك الذي يجمع حزبه بالاتحاد الدستوري، حيث قال في ثاني اجتماع للفريق النيابي المشترك لحزبي التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري بمجلس النواب، الذي عقد صباح اليوم (الاثنين) بمجلس النواب، إن “الحزبين لديهما اليوم مسؤولية تاريخية، فإما أن يشاركا سويا في الحكومة المقبلة، أو أن يصطفا معا في المعارضة”. وبعدما أوضح أن اجتماع الفريق النيابي المشترك “يحمل رسالة واضحة إلى الذين مازالوا يشككون في تحالف الحزبين”، أكد العلمي، الرئيس السابق لمجلس النواب، مجددا على أن حزبي التجمع والدستوري مستعدان لأن يكونا معا في الأغلبية أو المعارضة”. وعاد رئيس مجلس النواب السابق ليوضح أن الحزبان معا يبحثان عن المشاركة في حكومة مشكلة من أغلبية مريحة، من أجل النجاح في المرحلة المقبلة، مشددا على أنه في حال ما لم يتحقق ذلك فلن “نشارك” وفق تعبير العلمي، الذي أكد على “أن الحزب الذي تصدر انتخابات السابع من أكتوبر، هو في حاجة إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، وهذا الأخير لن يكون في الحكومة دون مشاركة الاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي، وهذا هو المنطق السليم ومفتخرون بالدفاع عنه”.وتطرق العلمي إلى ما أسماه بـ”عطالة المؤسسة التشريعية”، حيث انتقد بشدة استمرار الوضع الحالي، الذي تعيشه مؤسسة البرلمان، وخاصة مجلس النواب، حيث دعا في هذا السياق إلى التسريع بانتخاب هياكل المجلس قريبا وإلى عدم انتظار تشكيل الأغلبية، مشددا على أنه  “لا يمكننا الاستمرار في هذا الوضع، وأمامنا العديد من المحطات الدولية من أبرزها عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، والبرلمان يجب أن يكون حاضرا ولا يجب أن نبقى جالسين”.وأشار العلمي إلى أن انتخاب رئيس مجلس النواب وهياكل المجلس هو “أمر مؤسساتي ولا علاقة لرئيس الحكومة به، فالمجلس هو مؤسسة مستقلة دستوريا وسلطة قائمة بذاتها لا تحتاج لموافقة من رئيس الحكومة”، مشيرا إلى أن ما يقع هو توافقات سياسية لكي تضمن الأغلبية استمراريتها، لكن المنطق اليوم يقتضي أن تمارس كل مؤسسة صلاحياتها “واللي في شي بلاصة يدير خدمتو”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*