الأربعاء 29 مارس 2017 - الساعة الآن 22:02:10 مساءا
المستجدات
تقرير يكشف مناورات الجزائر لإحباط توجهات المغرب داخل الاتحاد الإفريقي     -      فيديو.. المغرب يرفع عائداته من مواقع تصوير الأفلام العالمية     -      الشماعية.. اعتقال ثلاث مشتبه بهم في سرقة مخزن إعدادية السلطان مولاي الحسن     -      أسفي.. العثور على جثة سبعيني وسلاح ناري     -      البيضاء.. المستشار الأول بالسفارة الاسبانية في ضيافة الاتحاد الدستوري     -      اليوم الوطني للمعاق.. معدل انتشار الإعاقة بالمغرب يتجاوز 6.8 في المائة     -      شبح الإغلاق يهدد الجمعيات المستقبلة للنساء في وضعية صعبة     -      الجديدة.. الشرطة تضبط امرأة متزوجة وخليلها على شاطئ صخري     -      مراكش.. كسابون يعانون من تفشي ظاهرة سرقة المواشي     -      شباط في عزلة بعد تخلي برلمانيي الحزب عنه     -      فيديو.. أستاذ ذو سوابق يحاول الانتحار برمي نفسه من سطح مدرسة بالقنيطرة     -      طنجة.. إحباط محاولة تهريب 55 كلغ من المخدرات على متن شاحنتين بالميناء المتوسطي     -      الخميسات.. العثور على رضيع حديث الولادة يستنفر الأجهزة الأمنية     -      عاجل.. نجاة ركاب سيارة احترقت في مراكش بأعجوبة (صور)     -      البيضاء.. قراءات أدبية في تجربة الكاتب المغربي حسن مزهار     -      عبد الله الفردوس: الفعالية الأمنية فوق كل الحسابات والمزايدات     -      محامو ضحايا “إكديم إزيك”: المتهمون استغلوا المحاكمة لخدمة أغراض سياسية     -      فاو.. 15 بالمائة من الأطفال بالمغرب يعانون من التقزم و10.7 بالمائة من السمنة     -      طنجة.. وفاة الضابط “الفار” لا علاقة له بظروف العمل     -      “سامير”.. اجتماع للحسم في هوية مشترٍ للمصفاة يوم الاثنين المقبل     -     

الطالبي العلمي ..«اللي في شي بلاصة يدير خدمتو»

cb6r7479

رسالة 24 ـ عبد الحق العضيمي

جدد القيادي التجمعي رشيد الطالبي العلمي، التأكيد على المصير المشترك الذي يجمع حزبه بالاتحاد الدستوري، حيث قال في ثاني اجتماع للفريق النيابي المشترك لحزبي التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري بمجلس النواب، الذي عقد صباح اليوم (الاثنين) بمجلس النواب، إن “الحزبين لديهما اليوم مسؤولية تاريخية، فإما أن يشاركا سويا في الحكومة المقبلة، أو أن يصطفا معا في المعارضة”. وبعدما أوضح أن اجتماع الفريق النيابي المشترك “يحمل رسالة واضحة إلى الذين مازالوا يشككون في تحالف الحزبين”، أكد العلمي، الرئيس السابق لمجلس النواب، مجددا على أن حزبي التجمع والدستوري مستعدان لأن يكونا معا في الأغلبية أو المعارضة”. وعاد رئيس مجلس النواب السابق ليوضح أن الحزبان معا يبحثان عن المشاركة في حكومة مشكلة من أغلبية مريحة، من أجل النجاح في المرحلة المقبلة، مشددا على أنه في حال ما لم يتحقق ذلك فلن “نشارك” وفق تعبير العلمي، الذي أكد على “أن الحزب الذي تصدر انتخابات السابع من أكتوبر، هو في حاجة إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، وهذا الأخير لن يكون في الحكومة دون مشاركة الاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي، وهذا هو المنطق السليم ومفتخرون بالدفاع عنه”.وتطرق العلمي إلى ما أسماه بـ”عطالة المؤسسة التشريعية”، حيث انتقد بشدة استمرار الوضع الحالي، الذي تعيشه مؤسسة البرلمان، وخاصة مجلس النواب، حيث دعا في هذا السياق إلى التسريع بانتخاب هياكل المجلس قريبا وإلى عدم انتظار تشكيل الأغلبية، مشددا على أنه  “لا يمكننا الاستمرار في هذا الوضع، وأمامنا العديد من المحطات الدولية من أبرزها عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، والبرلمان يجب أن يكون حاضرا ولا يجب أن نبقى جالسين”.وأشار العلمي إلى أن انتخاب رئيس مجلس النواب وهياكل المجلس هو “أمر مؤسساتي ولا علاقة لرئيس الحكومة به، فالمجلس هو مؤسسة مستقلة دستوريا وسلطة قائمة بذاتها لا تحتاج لموافقة من رئيس الحكومة”، مشيرا إلى أن ما يقع هو توافقات سياسية لكي تضمن الأغلبية استمراريتها، لكن المنطق اليوم يقتضي أن تمارس كل مؤسسة صلاحياتها “واللي في شي بلاصة يدير خدمتو”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*