الأحد 28 مايو 2017 - الساعة الآن 17:30:57 مساءا
المستجدات
اليوسفية.. مثول معطلين أمام العدالة بتهمة إهانة موظفين عمومين     -      الفنيدق.. “نسرين الهيشو” تفوز بمسابقة شاعرة المستقبل     -      طنجة.. انطلاق محاكمة ستيني بتهمة اغتصاب طفل     -      برشيد .. جريمة قتل بشعة في أول أيام رمضان     -      قلعة السراغنة..اعتقال 19 شخصا متورطين في أحداث دوار أولاد الشيخ الدامية     -      حصاد.. الالتزام بإصلاح الإطار القانوني الخاص بجمعيات الآباء وحسم الحركة لانتقالية     -      مستشارو الغرفة الثانية يجمعون على إسقاط “المادة 8 مكرر” من قانون المالية المثيرة للجدل     -      الرباط.. أطر البرنامج الحكومي يعودون للاحتجاج     -      الحوز.. وفاة شخصين بسبب “ماحيا” مسمومة بأمزميز     -      مغاربة العالم يشتكون للداخلية الترامي على أملاكهم     -      الدارالبيضاء.. توقيف مروجين وحجز 1460 قرص مهلوس     -      النواصر.. صراع حول مبلغ مالي ينتهي بجريمة قتل داخل مقبرة     -      وجدة.. تجاوزات مهنية تدخل عددا من رجال ” الحموشي” المجلس التأديبي     -      اليوسفية.. وفاة سيدة حامل داخل مصحة خاصة     -      تطوان.. مقر فرع “سامسونغ” للهواتف النقالة بتطوان يتعرض للسرقة     -      بني ملال.. سوء الأحوال الجوية منع نقل مريضة بواسطة المروحية الطبية إلى المستشفى الجهوي     -      كأس اسبانيا.. برشلونة يحرز اللقب الثالث على التوالي     -      لندن.. نشر صورة سلمان عبيدي منفذ هجوم مانشستر الإرهابي     -      المؤتمر الوطني الأول ما بعد كوب 22.. تنزيل التزامات المغرب في شكل برامج واقعية     -      إسبانيا.. أئمة ومرشدون مغاربة للتأطير الديني خلال شهر رمضان     -     

الطالبي العلمي ..«اللي في شي بلاصة يدير خدمتو»

cb6r7479

رسالة 24 ـ عبد الحق العضيمي

جدد القيادي التجمعي رشيد الطالبي العلمي، التأكيد على المصير المشترك الذي يجمع حزبه بالاتحاد الدستوري، حيث قال في ثاني اجتماع للفريق النيابي المشترك لحزبي التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري بمجلس النواب، الذي عقد صباح اليوم (الاثنين) بمجلس النواب، إن “الحزبين لديهما اليوم مسؤولية تاريخية، فإما أن يشاركا سويا في الحكومة المقبلة، أو أن يصطفا معا في المعارضة”. وبعدما أوضح أن اجتماع الفريق النيابي المشترك “يحمل رسالة واضحة إلى الذين مازالوا يشككون في تحالف الحزبين”، أكد العلمي، الرئيس السابق لمجلس النواب، مجددا على أن حزبي التجمع والدستوري مستعدان لأن يكونا معا في الأغلبية أو المعارضة”. وعاد رئيس مجلس النواب السابق ليوضح أن الحزبان معا يبحثان عن المشاركة في حكومة مشكلة من أغلبية مريحة، من أجل النجاح في المرحلة المقبلة، مشددا على أنه في حال ما لم يتحقق ذلك فلن “نشارك” وفق تعبير العلمي، الذي أكد على “أن الحزب الذي تصدر انتخابات السابع من أكتوبر، هو في حاجة إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، وهذا الأخير لن يكون في الحكومة دون مشاركة الاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي، وهذا هو المنطق السليم ومفتخرون بالدفاع عنه”.وتطرق العلمي إلى ما أسماه بـ”عطالة المؤسسة التشريعية”، حيث انتقد بشدة استمرار الوضع الحالي، الذي تعيشه مؤسسة البرلمان، وخاصة مجلس النواب، حيث دعا في هذا السياق إلى التسريع بانتخاب هياكل المجلس قريبا وإلى عدم انتظار تشكيل الأغلبية، مشددا على أنه  “لا يمكننا الاستمرار في هذا الوضع، وأمامنا العديد من المحطات الدولية من أبرزها عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، والبرلمان يجب أن يكون حاضرا ولا يجب أن نبقى جالسين”.وأشار العلمي إلى أن انتخاب رئيس مجلس النواب وهياكل المجلس هو “أمر مؤسساتي ولا علاقة لرئيس الحكومة به، فالمجلس هو مؤسسة مستقلة دستوريا وسلطة قائمة بذاتها لا تحتاج لموافقة من رئيس الحكومة”، مشيرا إلى أن ما يقع هو توافقات سياسية لكي تضمن الأغلبية استمراريتها، لكن المنطق اليوم يقتضي أن تمارس كل مؤسسة صلاحياتها “واللي في شي بلاصة يدير خدمتو”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*